المدونة

هل أحتاج إلى عامل الحماية من الشمس (SPF)؟

1 الحد الأدنى
05/18/2024
"لوريم إيبسوم" هو نص نموذجي يُستخدم في صناعات الطباعة والتنسيق لتمثيل النصوص عندما يكون النص الفعلي غير متاح. يبدأ النص بـ "Lorem ipsum dolor sit amet..." وهو استخدام شائع في التصميم الجرافيكي وصناعة الطباعة.
Daily SPF

أهمية الحماية من الشمس مع عامل الحماية (SPF).

يلعب عامل الحماية من الشمس دوراً هاماً في حماية البشرة من التأثيرات الضارة للأشعة فوق البنفسجية. دعونا نتعمق في أهمية عامل الحماية من الشمس (SPF):

1. التحصن ضد الأشعة فوق البنفسجية:

الأشعة فوق البنفسجية فئة B: هذه الأشعة مسؤولة عن حروق الشمس ويمكن أن تلحق الضرر بالطبقة الخارجية من الجلد. يعمل SPF في المقام الأول على الحماية من الأشعة فوق البنفسجية عن طريق منعها من اختراق الجلد.

الأشعة فوق البنفسجية فئة A: تخترق هذه الأشعة الجلد بشكل أعمق وتساهم في الإصابة بالشيخوخة المبكرة والتجاعيد وتلف الجلد. بعض واقيات الشمس توفر حماية من الأشعة فوق البنفسجية A و B.

2. تقليل مخاطر حروق الشمس:

حروق الشمس ليست مؤلمة فحسب، بل هي تزيد أيضاً من خطر الإصابة بسرطان الجلد. يساعد عامل الحماية من الشمس (SPF) على منع حروق الشمس عن طريق حجب أو امتصاص الأشعة فوق البنفسجية.

3. إبطاء عملية الشيخوخة:

تشمل الشيخوخة المبكرة الناجمة عن التعرض لأشعة الشمس التجاعيد والخطوط الدقيقة والبقع العمرية وفقدان مرونة الجلد.

يساعد الاستخدام المنتظم لواقي الشمس مع عامل حماية من الشمس (SPF) على إبطاء الشيخوخة الضوئية والحفاظ على مظهر بشرتك شاباً.

4. الوقاية من سرطان الجلد:

يزيد التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة من خطر الإصابة بسرطان الجلد وسرطان الخلايا الحرشفية وسرطان الخلايا القاعدية.

إن استخدام واقي الشمس ذو عامل حماية SPF عالي يقلل من هذا الخطر عن طريق حماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.

5. الحماية على مدار السنة:

واقي الشمس ليس فقط للأيام المشمسة على الشاطئ، حيث يمكن للأشعة فوق البنفسجية أن تخترق السحب والنوافذ، لذا فإن الحماية اليومية من أشعة الشمس أمراً ضرورياً.

حتى خلال فصل الشتاء أو في الأيام الغائمة، فإن استخدام واقي الشمس مع عامل حماية من الشمس (SPF) يساعد في الحفاظ على صحة الجلد.

كيفية اختيار عامل الحماية من الشمس (SPF) المناسب لبشرتك

عند اختيارك لواقي الشمس قم باتباع هذه الإرشادات لاختيار عامل الحماية من الشمس (SPF) المناسب لبشرتك:

1. حماية واسعة الطيف:

  • ابحث عن مستحضرات الوقاية من الشمس التي تحمل علامة “واسعة الطيف”، وهذا يعني أنها تحمي بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية فئة A والأشعة فوق البنفسجية فئة B.

2. عامل حماية من الشمس 30 أو أعلى:

  • توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية بمعامل حماية من الشمس يبلغ 30 أو أعلى.
  • يشير عامل الحماية من الشمس (SPF) إلى مدى حماية واقي الشمس من الأشعة فوق البنفسجية فئة B، حيث يقوم عامل الحماية من الشمس 30 بتصفية حوالي 97% من الأشعة فوق البنفسجية فئة B، بينما يقوم عامل الحماية من الشمس 50 بتصفية حوالي 98%.

3. مقاوم للمياه:

  • اختر مستحضرات الوقاية من الشمس التي تحمل علامة “مقاومة للماء”. وهذا يعني أنها تظل فعالة حتى على البشرة الرطبة أو المتعرقة.
  • عادة ما تدوم مقاومة الماء لمدة 40 أو 80 دقيقة، حسب المنتج.

نصائح لتطبيق واقي الشمس بشكل سليم

يعد تطبيق واقي الشمس بشكل صحيح أمراً ضرورياً للحماية الفعالة من أشعة الشمس، وفيما يلي بعض النصائح لضمان حصولك على أقصى استفادة من واقي الشمس:

1. اختر واقي الشمس المناسب:

  • اختر واقي من الشمس واسع النطاق يحمي من الأشعة فوق البنفسجية فئة A والأشعة فوق البنفسجية فئة B.
  • ابحث عن عامل حماية من الشمس (SPF) يبلغ 30 أو أعلى لتوفير الحماية الكافية.

2. طبق المنتج بسخاء:

  • ضع حوالي أونصة (كوب ممتلئ) على جسمك بالكامل.
  • لا تنس مناطق مثل أذنيك ورقبتك وأعلى قدميك.

3. انتبه لمسألة التوقيت:

  • ضع واقي الشمس قبل 30 دقيقة من التعرض لأشعة الشمس للسماح لبشرتك بامتصاصه بالكامل.
  • يُعاد وضعه كل ساعتين أو مباشرة بعد السباحة أو التعرق.

4. تغطية جميع المناطق المكشوفة:

  • ضع واقي الشمس على وجهك ورقبتك وذراعيك وساقيك وأي مناطق أخرى مكشوفة.
  • تذكر مناطق مثل فروة رأسك (إذا لم تكن مغطاة بالشعر) والشفتين والجزء الخلفي من يديك.

5. لا تنسَ هذه المناطق:

  • الأذنان: غالباً ما يتم تجاهلهما، لكنهما بحاجة إلى الحماية أيضاً.
  • الجزء الخلفي من الرقبة: خاصة إذا كان شعرك قصيراً أو مرفوعاً.
  • أعلى القدمين: الصنادل لن تحميها من الشمس.
  • الشفاه: استخدم مرطب شفاه يحتوي على عامل حماية من الشمس (SPF).

6. إعادة التطبيق بشكل متكرر:

  • حتى لو كان واقي الشمس الذي تستخدمه مقاوماً للماء، يجب أن تعيد تطبيقه كل ساعتين.
  • تجفيف المنشفة أو التعرق يمكن أن يقلل من فعاليته، لذا احرص على تكرار الأمر.

تدابير إضافية للحماية من الشمس

بالإضافة إلى استخدام واقي الشمس، إليك بعض إجراءات الحماية من الشمس الأخرى التي يمكنك اتخاذها لحماية بشرتك:

1. ارتداء الملابس الواقية:

  • القبعات واسعة الحواف: تحمي الوجه والرقبة والأذنين من أشعة الشمس المباشرة.
  • القمصان والسراويل ذات الأكمام الطويلة: الأقمشة الخفيفة التي تسمح لبشرتك بالتنفس يمكن أن تحمي ذراعيك وساقيك.
  • الملابس الواقية من الأشعة فوق البنفسجية: بعض الملابس مصممة خصيصاً لحجب الأشعة فوق البنفسجية.

2. الجأ إلى الظل:

  • عندما تكون بالخارج ابحث عن الظل تحت الأشجار أو المظلات أو غيرها من الهياكل.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة خلال ساعات الذروة (بين الساعة 10 صباحاً و4 مساءً).

3. النظارات الشمسية ذات الحماية من الأشعة فوق البنفسجية:

  • احمي عينيك من الأشعة فوق البنفسجية من خلال ارتداء النظارات الشمسية ذات العدسات الواقية من الأشعة فوق البنفسجية.
  • ابحث عن النظارات الشمسية التي تحمل علامة (توفر حماية 100% من الأشعة فوق البنفسجية).

4. أبق جسمك مرطباً بشكل جيد:

  • يساعد الترطيب الجيد في الحفاظ على بشرة صحية، لذا اشرب الكثير من الماء، خاصة عند قضاء الوقت في الخارج.

5. استخدم مرطب الشفاه الذي يحتوي على عامل حماية من الشمس (SPF):

  • شفتيك أيضاً عرضة لأضرار أشعة الشمس، لذا ضع مرطب الشفاه مع (SPF) لحمايتها.

الحماية من الشمس لمختلف أنواع البشرة

يميز نظام فيتزباتريك لتصنيف البشرة ستة أنواع تتراوح من النوع 1 (البشرة البيضاء الباهتة) إلى النوع 6 (البنية الغامقة أو السوداء)، وذلك بناءً على محتوى الميلانين ومخاطر حروق الشمس، ويختلف مستوى تأثر كل نوع بالأشعة فوق البنفسجية، حيث تكون البشرة الفاتحة أكثر حساسية من البشرة الداكنة. بالطبع يجب على الجميع استخدام وسائل الوقاية من أشعة الشمس، إلا أن أصحاب البشرات الفاتحة يجب أن يكونوا أكثر حرصاً.

الأسئلة الشائعة

1. هل يجب عليك استخدام واقي الشمس كل يوم؟

نعم، يجب عليك وضع واقي الشمس يومياً. فهو لا يقلل فقط من خطر الإصابة ببعض أنواع سرطان الجلد، بل أيضاً ما يصل إلى 80-90% من شيخوخة بشرة الوجه الناتجة عن الأشعة فوق البنفسجية.

2. ما مقدار واقي الشمس الذي يجب أن أطبقه؟

استخدم 2 ملجم من واقي الشمس لكل سم مربع.

Popup image

Thank you for joining!